02-06-2012 12-00-10 ص

 أهمية الرياضيات في الحياة

 

صورة

أهمية الرياضيات في الحياة اليومية:

تساعد الفرد على تنظيم أفكاره وتجعله الأقدر على حل مشكلاته بنفسه وتشعره بالتميز، حيث تعزز الجوانب السلوكية الايجابية في حياتنا، في تنظيم الوقت في الطاعات والصلة ، والبر وفي احترام المواعيد ودقتها التي هي قبل كل شيء خلق إسلامي نبيل. فصاحب الرياضيات يتعامل مع الأجزاء ويهتم بها قبل الكل، فزيادة السرعة بمقدار قليل يعتبر تجاوز للسرعة، والتأخر عن العمل دقائق كالمتأخر أكثر، فهو يؤمن بأن المجموعة الجزئية للمجموعة تحمل خصائص المجموعة بشكل عام.

 وللرياضيات دور في العلوم: للرياضيات دور هام في جميع الدراسات العلمية تقريبًا، إذ تساعد العلماء على تصميم تجاربهم وتحليل بياناتهم، ويستخدم العلماء الصيغ الرياضية لتوضيح ابتكاراتهم بدقة، ووضع التنبؤات المستندة إلى ابتكاراتهم.وتعتمد العلوم الفيزيائية، والكيمياء إلى حد كبير على الرياضيات، كما تعتمد العلوم الإنسانية كالاقتصاد، وعلم النّفس، وعلم الاجتماع بقدر كبير على الإحصاء، و يستخدم الاقتصادي الحاسوب في تصميم رياضي للأنظمة الاقتصادية، وتستخدم نماذج الحاسوب هذه مجموعة من الصيغ لمعرفة مدى التأثير الذي قد يحدثه تغير في جزء من الاقتصاد على الأجزاء الأخرى.

وتظهر أهمية الرياضيات وعلم المثلثات خاصة في قياس المساحات الكبيرة، والمسافات الطويلة بطرق غير مباشرة كقياس ارتفاع جبل أو البعد بين جبلين، أو عرض نهر، أو ارتفاع شجرة، حتى قياس طول السنة الشمسية، ومعرفة البروج وحركة الشمس والانقلابان الربيعي والخريفي والليل والنهار وحركات القمر وحسابها والخسوف والكسوف والنجوم الثابتة والمتحركة، و تحديد أوقات الصلاة  والقبلة التي تختلف من بلد لآخر، بل من يوم لآخر.  

وللرياضيات دور في الصناعة : حيث تساعد الرياضيات الصناعة في التصميم، والتطوير، واختبار جودة الإنتاج والعمليات التصنيعية. فالرياضيات ضرورية لتصميم الجسور، والمباني،والسدود والطرق السريعة، والأنفاق، والعديد من المشاريع المعمارية والهندسية الأخرى مثل صنع الحواسيب وجميع الألعاب الإلكترونية، والرسم القلبي الكهربائي فهو يبرهن على أن الهندسة لا تقتصر تطبيقاتها في عمل التصميمات وفي العمارة والمساحة ولكن تمتد إلى العلوم الأخرى ومنها هنا الطب ” الهندسي “وبالضبط عن طريق استخدام مرسام القلب الكهربائي الذي يعمل على قياس الأنشطة الكهربائية للقلب بالنسبة إلى ثلاث نقط أو وصلات : واحدة عند الكتف الأيمن، وواحدة عند الكتف الأيسر، وأخرى عند السرة والتي تكون رؤوس مثلث متساوي الأضلاع، والرياضيات هي الأساس في

الرياضيات والتجارة : تُسْتَخْدَم الرياضيات في المعاملات المتعلقة بالبيع والشراء، وتكمن حاجة الأعمال التجارية إلى الرياضيات في حفظ سجلات المعاملات كمستويات الأسهم، وساعات عمل الموظفين ورواتبهم، ويستخدم المتعاملون مع البنوك الرياضيات لمعالجة واستثمار سيولتهم النقدية، وتساعد الرياضيات كذلك شركات التأمين في حساب نسبة المخاطرة وحساب الرسوم اللازمة لتغطية التأمين. و رياضيات الحساب عندما تشتري من الدكان وعندما نحسب العمر وعندما نجمع العلامات ونحسب النسبة المئوية للعلامات، والمواريث وحساب الزكاة والأرباح.

ولعبت الرياضيات دورًا أساسيًا في تطور التقنية الحديثة كالأدوات، وتطبيقاتها تسيطر على مظاهر عديدة من مظاهر الحياة الحديثة، في التخطيط المستقبلي ودراسة السكان والاقتصاد والامن ، فهي تساعد مثلا في تحديد عوامل الأمان التي يجب أن تزود بها أجهزة القذائف، كما تساعد في تقدير ذكاء الأطفال لدى إجراء اختبارات الذكاء عليهم، وفي علم الوراثة تعطي نسبة ظهور صفة أو مرض وراثي عند فئة ما،.

 إن الطبيعة المجردة للعديد من المفاهيم والأفكار الرياضية تجعل من تعليمها وتعلمها عملية تحتاج لجهود كبيرة صادقة وهادفة، و يمكن تفسير بعض المفاهيم الرياضية وربطها في الحياة كما يلي :

المسدس : من بين الأشكال الهندسية البسيطة ومن الطبيعة هناك الخلايا الشمعية السداسية للنحل.

القطوع المخروطية ( الزائدية ـ المكافئة ـ الناقصية ) موجودة في جسم الآدمي في شكل الفك الأعلى للإنسان و في مسار مركز ثقل دُلفين يقفز.

المفاهيم الرياضية مثل المعادلة والدالة والنهاية والتقاطع والتوازي والسالب والموجب ويمكن ربطها بالحياة من وجهة نظر بعض المهتمين بعلم الرياضيات :

المعادلة: إذا اعتبرنا أن الحياة معادلة فالمعادلة لها طرفان أيمن وأيسر وبينهما علامة تساوي فحتى تكون معادلة يجب أن يكون الطرف الأيمن مساويا للطرف الأيسر وهذه المعادلة قد تحتوي على متغير واحد وربما أكثر وحل المعادلة هو إيجاد قيمة المتغير وقيمة المتغير قد تكون سالبة وقد تكون موجبة وقد تساوي الصفر ولا يوجد في الرياضيات معادلة ليس لها حل وحتى تستمر الحياة يجب أن يتساوى طرفا المعادلة ونضع في الطرفين أي عدد من المتغيرات والثوابت المهم أن يبقيا الطرفين متساويين. وعليه يمكننا أن نعتبر أن الحياة هي ميزان وحتى يبقى معتدلا يجب أن تتساوى كفتيه وان لا ترجح إحداهما على الأخرى وإلا اختل توازنه ولكننا لا نستطيع تطبيق ذلك على الحياة كلها فكفة الخير قد ترجح على كفة الشر أحيانا وقد يحدث العكس .

الدالة: وإذا اعتبرنا أن الحياة دالة وأردنا أن نوجد نهايتها، فنهايتها معروفة مسبقا منذ خلق الله الأرض ومن عليها، ولكن في الرياضيات حينما نوجد نهاية دالة ما فإما أن يكون للنهاية وجود حتى لو كانت تساوي الصفر، لان الصفر لا يعتبر عدم في الرياضيات وإما أن تساوي النهاية المالانهاية ( ) وفي هذه الحالة نقول أن الدالة ليس لها نهاية، ولكن لكل شيء في الحياة الدنيا نهاية و نهاية الإنسان هي نهاية مؤقتة لبداية جديدة قد تكون خيرا وقد تكون شرا وهي أيضا تؤول إلى مالانهاية فإما نعيم لانهاية له وإما جحيم لانهاية له .

التوازي والتقاطع: نقول عن مستقيمين أنهما متوازيان إذا كانا لا يتقاطعان أبدا، و لكل من التوازي والتقاطع تأثيرهما في الحياة ، وإلا لما كان لوجودهما فائدة فحينما نسير بخطوط مستقيمة متوازية متجهين نحو هدف واحد فانا أكيدة أننا سنصل بإذن الله إلى ما نريد. فقوتنا تكمن في تلاحمنا مع بعضنا البعض، ففي الصلاة يقف المسلمون صفوفا متوازية مستقبلين قبلة واحدة وهدفهم واحد هو طاعة الله عز وجل، و رياضياً المستقيمان المتوازيان لا يلتقيان أبدا ولكن في حياتنا قد نسير نحن وأشخاص غيرنا في خطوط متوازية ولكن مع ذلك قد تجمعنا روابط كثيرة قد لا تجمعنا حينما نتقاطع مع بعضنا. قد نلتقي فحينما يتقاطع مستقيمان فهما يلتقيان في نقطة واحدة وبعد ذلك يفترقان، ففي حياتنا كثير من الأشخاص اللذين التقينا معهم في نقطة ما ثم مضينا كل في طريقه بعيدا عن الآخر.

السالب والموجب: فيزيائيا كما نعلم يتجاذب الضدان ويتنافر المتشابهان وهذه ظاهرة علمية لا ننكرها على الإطلاق

ولكن هل نعتبرها أمرا مسلما به، في حياتنا نحن في حياتنا ننجذب لمن يشبهنا ويماثلنا ونبتعد عمن يختلف عنا

قد لا تجمعنا ببعضنا كل الصفات وكل الاهتمامات ولكن يكفي أن يكون هناك عوامل مشتركة بيننا.

كانت هذه بعض الأفكار عن تطبيقات هندسية وعددية واقعية وبسيطة للرياضيات في مجالات مختلفة مثل الأحياء والاقتصاد حيث ربطت الأمثلة المقدمة بين الرياضيات والواقع الملموس في محاولة لاستمطار أفكار الطلبة حول أهمية الموضوع في الحياة والتطبيقات حتى لا يصبح حل المعادلات هو المشكلة التي تستهلك وقت وعقول هؤلاء ويغيب عنهم الهدف الرئيسي، ويصبحوا ” محترفي ” حل معادلات استعدادا للامتحانات، دون رؤية الصورة الكلية أو السياق الذي ظهرت فيه هذه المعادلات.

وتعليم الرياضيات بهذه الطريقة يخدم في إطار تسهيل الاندماج في المجتمع، وبدرجة أكبر على تعلُّم فنِّ التفكير. فإذا لم تصبح الرياضيات ذات علاقة بالفرد بأي شكل كان، فإن تعلمها سيصبح بلا فائدة ولمجرد الحفظ والاستذكار الذي ينتهي بالامتحانات بعد استظهارها. إن الطلبة يملكون مواهب عديدة، تتطلب أن نساعدهم كثيرًا في صونها وتفتيحها بالإكثار من استخدام وسائل تعليمية المختلفة ولاسيما الحديثة منها.

وهنا يظهر جليا دور الاستخدام الهادف للكمبيوتر خاصة مع وجود برامج تعليمية متطورة وفعالة صممت لتبسيط مفاهيم الرياضيات وفي نفس الوقت لتنمية القدرات العقلية للطلبة، فالذكاء وسرعة البديهة وتسلسل طريقة التفكير بات من الضروريات الملحة للتنافس والتدرج والتفوق في الركب الحضاري.

About these ads

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

%d مدونون معجبون بهذه: